إدارة الحكم في الدولة
بحث

تلميح: يرجى إدخال كلمة أو جملة البحث كما في محرك البحث Google، ثم الضغط على زر "بحث" أو المفتاح "ENTER"

برنامج إدارة الحكم في الدول العربية > الدول > ملامح الدولة: الحكم المحلي: الكويت
يمكنكم أيضا
 

تاريخ الحكم المحلي

تأسس المجلس البلدي الكويتي سنة 1932. وخلال السبعين سنة الماضية تولت الحكومة الوطنية بعض المهمات التي كانت تسيطر عليها سابقا بلدية الكويت، ولكن المجلس البلدي ما يزال يحتفظ بعدة مسؤوليات مهمة.

أعلى الصفحة

التقسيمات الإدارية

بالإضاقة إلى بلدية الكويت، هناك خمس محافظات: الأحمدي، الفروانية، العاصمة، الجهراء، وحولّي، ولكنها عبارة عن وحدات إدارية تابعة للحكومة المركزية.

أعلى الصفحة

ميزانيات الحكم البلدي والمحلي

توفر الإدارة المحلية تشكيلة واسعة من الخدمات العامة تشمل شق الطرقات وصيانتها وتخطيط المدن، والصحة العامة، والتخلص من النفايات، والتأكد من سلامة الأطعمة، ومنح التراخيص. وقد ركّز المجلس البلدي اهتمامه مؤخرا على الإسكان، وقضايا البيئة، وعلى تبسيط وتنسيق جهازه البيروقراطي، وإجراءات التراخيص. ويتألف المجلس البلدي من 16 عضوا: عشرة منهم أعضاء منتخبين وستة يعينهم الأمير. ويضم المجلس خمس لجان فرعية تتقاسم المسؤوليات الإدارية.

أعلى الصفحة

الإصلاح: اللامركزية الضريبية

تمتاز دولة الكويت على دول الخليج من حيث سلطاتها البلدية المنتخبة والتي تسيطر على إدارة عدد من الخدمات العامة. ضريبيا، ما تزال الحكومة على درجة عالية من المركزية التي يصحبها بيروقراطية عديمة الكفاءة. وفي الكويت خمس محافظات ولكنها عبارة عن وحدات إدارية تابعة للحكومة المركزية. ونظرا لحجم البلاد الصغير لا تعتبر اللامركزية مسألة ملحة أو إحدى موجهات السياسة العام.

أعلى الصفحة

الإنتخابات المحلية

جرت آخر انتخابات بلدية في الكويت حزيران /يونيو 2009 وتنافس فيها 71 مرشح في 10 دوائر انتخابية لاختيار 10 أعضاء في المجلس، مع العلم بأن أمير الكويت يعين الأعضاء الـ 6 الباقين. حسب إحصائيات لجنة الانتخابات فإن 71,402 ناخب وناخبة أدلوا بأصواتهم من أصل أكثر من 374,000 ناخب وناخبة. وبلغت نسبة المشاركة في التصويت 20%. وقد جاء عزوف الناخبين عن المشاركة إلى أسباب عدة من بينها إجراء الانتخابات في يوم عمل رسمي وبدء موسم السفر وحرارة الجو، إضافة إلى غياب الحماسة بعد أن استنفدت انتخابات مجلس الأمة كل الاهتمام والحرص. هذا وقد بلغت نسبة الإقبال في الدائرة الأولى 25%، فيما كانت نسبته في الثانية 23%، وفي الثالثة 21%، وجاءت النسبة الأقل في الدائرة الرابعة وبلغت 14%، وفي الخامسة 22% وفي السادسة 23%، وتساوت السابعة مع الرابعة بنسبة 14%، فيما كانت النسبة الأعلى في الدائرة الثامنة حيث بلغت 28%، أما في الدائرة التاسعة فكانت النسبة 20%، وفي العاشرة كانت النسبة 16%.

جرت الانتخابات البلدية السابقة في 2 حزيران/يونيو 2005 وتنافس فيها 54 مرشحا في 10 دوائر انتخابية لاختيار 10 أعضاء في المجلس، مع العلم بأن أمير الكويت يعين الأعضاء الـ 6 الباقين. ويحق لنحو 140 ألف مواطن من الذكور المشاركة في انتخاب أعضاء المجلس البلدي لولاية مدتها 4 سنوات. لكن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات لم تتجاوز 50 بالمئة. وتنص شروط الترشيح لعضوية المجلس على ألاّ يقل عمر المرشح عن 30 سنة وأن يعرف القراءة والكتابة باللغة العربية وألاّ يكون له سجل جنائي. وأظهرت نتيجة الانتخابات سيطرة مرشحو القبائل الذين فازو بـ 6 مقاعد في 6 دوائر، بينما فاز الإسلاميون بمقعدين ومرشحو "الحضر" بمقعدين. وعينت الحكومة الكويتية في حزيران/يونيو 2005 للمرة الأولى في تاريخ الكويت عضوتين في المجلس البلدي من أصل الأعضاء الستة التي يمنحها القانون الحق في تعيينهم.

وقدرت الحكومة معدل المشاركة في الانتخابات البلدية السابقة التي جرت في حزيران/يونيو 1999 بـ 62% وهي أعلى من معدلات المشاركة التي سجلت في انتخابات بلدية سابقة.

أعلى الصفحة

© كافة الحقوق محفوظة www.pogar.org. البريد الإلكتروني: info@pogar.org. للاتصال بنا