الاختيار: آخر 10 أنباء

اليمن - إعادة تشكيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد (Thursday, September 19, 2013)
أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يوم الاثنين 19 أيلول 2013، قرارًا بإعادة تشكيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد. وتضم اللجنة المؤلفة من 11 عضو في تشكيلها كلا من أفراح صالح محمد بادويلان، وابتهاج عبد الله الكمال، وإبراهيم على هيثم، وحسن شكرى زيوار، وحسين شيخ عبد الله بارجاء، والدكتور عبد الله مبارك الغيثي، وعلى يحيى أحمد السنيدار، والدكتور مأمون احمد محمد الشامى، ومحمد حمود الجائفي، والدكتور محمد محمد إسماعيل الغشم، ونور محمد عثمان باعباد. وكانت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد قد تم إنشاؤها بموجب قانون رقم (36) لسنة 2006م بشــأن مكافحة الفساد.

 

الجزائر - الجزائر تنضمّ إلى الشبكة العربيّة لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد (Thursday, July 11, 2013)
إنضمت الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية إلى الشبكة العربيّة لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد لتضاف بذلك إلى 42 وزارة وهيئة أخرى في المنطقة العربية، وترفع بذلك عدد الدول المنخرطة في عمل الشبكة إلى 16 بلدًا عربيًا وهي الجزائر والبحرين وجيبوتي ومصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وفلسطين وقطر والسعودية والسودان وتونس واليمن.
ويشار إلى أن الشبكة العربيّة لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد التي تأسست في 2008 والتي يترأسها حاليًا معالي وزير العدل في لبنان معالي السيد شكيب قرطباوي، تشكّل آلية إقليمية تشاركيّة فريدة من نوعها لتنمية القدرات وتبادل المعلومات ومناقشة السياسات التي تدخل في إختصاصها. وتضمّ الشبكة أيضًا مجموعة غير حكوميّة تجمع منظّمات بارزة يتمّ إختيارها وفق معايير محدودة.
أمّا الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته في الجمهورية الجزائرية المنضمّة جديدًا إلى الشبكة، فقد تأسست في 2006 ويرأسها حاليّا السيد براهيم بوزبوجن. ومن مهامها إقتراح سياسات وتوجيهات وتدابير للوقاية من الفساد، وإعداد برامج للتوعية عن مخاطر الفساد، بالإضافة إلى جمع المعلومات التي يمكن أن تساهم في الكشف عن أعمال الفساد والوقاية منه والتقييم الدوري للأدوات القانونية والإجراءات الإدارية ذات الصلة.

 

عالمي - منظمة الشفافية الدولية تصدر نتائج مقياس الفساد العالمي لعام 2013 (Tuesday, July 09, 2013)
ما هو الحيز الذي يشغله الفساد في حياة الناس في العالم؟ في 9 تموز 2013 اصدرت منظمة الشفافية الدولية نتائج مقياس الفساد العالمي لعام 2013 والذي يحاول الاجابة عن هذا السؤال من خلال اكبر استطلاع للرأي العام على المستوى العالمي بشأن الفساد، ويشمل الاستطلاع 114000 شخصا في 107 بلدان، بما فيها عدد من البدان العربية. ويتناول هذا المقياس التجارب المباشرة للاشخاص مع الرشوة ومفهومهم للفساد في المؤسسات الرئيسية في بلدانهم، الى جانب تسليط الضوء على استعداد الناس لمكافحة الفساد.
وفقاً لهذا المقياس، هناك اكثر من شخص من اصل اثنين يرى أن الفساد قد إزداد تدهوره خلال العامين الماضيين، وهناك اكثر من شخص من اصل كل اربعة اشخاص مستطلعين دفعوا الرشاوى خلال تعاملهم مع مؤسسات عامة رئيسية خلال العام الماضي، وبذلك تبيّن هذه الارقام ان لا تقدم احرز بعد اجراء الاستطلاعات السابقة. ويؤكد المقياس انعدام الثقة لدى المواطنين في مختلف انحاء العالم بالمؤسسات المكلفة بمكافحة الفساد والجريمة، بما في ذلك الشرطة والقضاء. في الواقع يبيّن المؤشر ان "الفساد يُعتبر متغلغلاً في أسس الانظمة الديمقراطية والاجهزة القضائية في العديد من البلدان، مما يؤثر على ثقة الرأي العام بالاحزاب السياسية والقضاء والشرطة، من بين مؤسسات اخرى." غير ان الاستطلاع يشير الى ان غالبية المواطنين يشعرون بأنهم مستعدّون للتحرك ضد الفساد، وهو دليل قاطع على نجاح مبادرات المواطنين في التصدي للفساد في جميع انحاء العالم.
وفي المنطقة العربية كان معدّل للاشخاص الذين افادوا بانهم دفعوا الرشاوى لدى تعاملهم مع مؤسسات عامة رئيسية، اعلى بكثير من المعدل العالمي، باستثناء فلسطين والسودان وتونس واليمن (1). وبينما قد يبدو الامر وكأنه زيادة في معدل حالات الرشوة، ربما ينتج ذلك من تنامي مساحة الحرية وحرية التعبير في معظم البلدان العربية في اعقاب التحولات التي بدأت منذ اكثر من عامين في المنطقة. وقد تكون النتائج مؤشراً على ان الجهود المبذولة لمكافحة الفساد في المنطقة بحاجة الى ان تتعزز اكثر فأكثر، وفي الحقيقة لا تزال الفرصة موجودة لتحقيق هذا الامر. ان هذا ما يظهره مقياس الفساد العالمي إذ يشير الى ان معظم الاشخاص المستطلعين في البلدان العربية المشاركة لديهم استعداد واضح للمشاركة في مكافحة الفساد (2).
(1) البلدان العربية المستطلعة هنا هي الجزائر، مصر، العراق، الاردن، ليبيا، المغرب، فلسطين، السودان، تونس، اليمن.
(2) البلدان العربية المستطلعة هناهي الجزائر، مصر، العراق، الاردن، لبنان، ليبيا، المغرب، فلسطين، السودان، تونس، اليمن.

المصدر: منظمة الشفافية الدولية www.transparency.org

 

مجلس التعاون الخليجي - دول مجلس التعاون الخليجي تنشأ لجنة لرؤساء الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد وحماية النزاهة (Sunday, June 02, 2013)
وافق المجلس الوزاري الخليجي بدورته الـ 127 الذي انعقد في جدّة، المملكة العربيّة السعوديّة بتاريخ 2 يونيو / حزيران 2013 على إنشاء لجنة لرؤساء الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد وحماية النزاهة بدول مجلس التعاون الخليجي.
وقد تمّ عقد لقاء في الرّياض بتاريخ 26 مارس / آذار 2013 لرؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول مجلس التعاون الخليجي بحضور معالي الأمين العام للمجلس وبدعوة من رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالمملكة العربيّة السعوديّة وذلك بهدف التشاور وتبادل المعلومات حول الجهود التي تبذلها دول المجلس في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد. وقد كلّف المشاركون الأمانة العامة للمجلس برفع نتائج اللقاء إلى المجلس الوزاري وطرح موضوع إنشاء اللجنة على غرار اللجان الوزارية العاملة في إطار المجلس.
واعتبر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في المملكة العربيّة السعوديّة معالي السيد محمد بن عبدالله الشريف بأن إنشاء هذه اللجنة يعدّ خطوة مهمة في سبيل تعزيز مفهوم النزاهة ودعم جهود مكافحة الفساد في دول المجلس في اتجاه إنشاء أجهزة مستقلة لمكافحة الفساد استجابة لالتزامات إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

 

عالمي - مطلوب خبراء للعمل معUNDP ACIAC (Tuesday, May 21, 2013)
للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط أدناه:
1- خبير في تقييمات مكافحة الفساد
2- خبير في انفاذ القانون بمجال مكافحة الفساد

 

لبنان - المؤتمر الرابع للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، "التوفيق بين الواقع والمأمول في مجال مكافحة الفساد: نحو المزيد من الابتكار والتجديد" (Sunday, April 14, 2013)
تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اللبنانية، تُنظّم "الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد" مؤتمرها الرابع تحت عنوان "التوفيق بين الواقع والمأمول في مجال مكافحة الفساد: نحو المزيد من الابتكار والتجديد". وذلك في بيروت بتاريخ 14-16 نيسان/أبريل 2013 بدعم مشترك من وزارة العدل وبرنامج الأمم المتّحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مجموعة من المنظّمات الشريكة. ينعقد المؤتمر على المستوى الوزاري ويشارك فيه قادة جهود مكافحة الفساد من مختلف أنحاء المنطقة العربية، وممثلون رفيعو المستوى عن جهات حكومية وغير حكومية ناشطة بالإضافة إلى خبراء بارزين وممثلين عن منظمات اقليمية ودولية وبلدان شريكة.
يؤمّن المؤتمر للمشاركين فرصة فريدة لاستعراض جهودهم في مكافحة الفساد واستكشاف سبل تفعيلها من خلال تبادل الخبرات والتجارب والتعرف على أحدث ما توصلت اليه الجهود العالمية في هذا المجال. ويتوقع أن تؤدي المناقشات إلى دعم المشاركين في ايجاد حلول خلّاقة تمكنهم من تحقيق المزيد من التقدم في تعزيز الشفافية والمساءلة والنزاهة وتقليص فرص الفساد بما يساعد بلدانهم على الإستجابة لتطلعات مواطنيها وتلبية احتياجات التنمية المستدامة والعدالة الإجتماعي.
تعقد الشبكة العربية على هامش فعاليات المؤتمر الاجتماع العام الرابع لأعضائها، وتسبقه الجلسة العامة الثانية لمجموعتها غير الحكومية. يتم في نهايتهما اعتماد تقرير تقدم أعمال الشبكة لفترة 2012-2013 برئاسة المملكة المغربية وتحديد أولويات عملها لفترة 2013-2014 برئاسة الجمهورية اللبنانية. البرنامج لمزيد من المعلومات عن المؤتمر، يرجى الإتصال على info@arabacinet.org'

 

تونس - مقال للسيد محمد المنصف المرزوقي، رئيس الجمهوريّة التونسيّة عن مكافحة الفساد في تونس (Tuesday, April 09, 2013)
في مبادرة فريدة من نوعها، كتب رئيس الجمهورية التونسية مقال خصصه لموضوع مكافحة الفساد، تناول فيه الظاهرة وتحدّث عن آليات مكافحتها مركّزًا على خمسة محاور وهي (1) الإرادة السياسية، (2) المجلس الأعلى المستقل لمحاربة الفساد، (3) قوانين الشفافية والقضاء المتخصص ، (4) الخبرة التقنية و(5) المجتمع المدني. ويُذكر إن هناك تعاون وثيق بين مكتب رئاسة الجمهورية والمشروع الإقليمي لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربيّة التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمبادرات ذات الصلة كالتعاون القائم من أجل إعداد قانون لمكافحة الإثراء غير المشروع في تونس.
[اضغط هنا]

 

عالمي - "ما لك هو لي: ناشطون جدد ومناهج جديدة لاستعادة الأصول في حالات الفساد العالمي" (Monday, April 01, 2013)
في آخر ورقة أصدرها مركز التنمية العالمية بعنوان "ما لك هو لي: ناشطون جدد ومناهج جديدة لاستعادة الأصول في حالات الفساد العالمي"، يتحدّث المركز عن ما يصفه بأنه "عملية تطورية" في المعركة ضد الفساد. وتؤكد الورقة أنه قد أحرز تقدم في إيجاد وملاحقة الفاسدين، ولكن تبقى الحاجة إلى المزيد من الجهد والإبتكار لإستكمال التغييرات في مفاهيم المساءلة والشفافية.
[يمكن مراجعة التقرير بالضغط على الرّابط التّالي]

 

غير محدد - المؤتمر العالمي الخامس للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد (Saturday, February 02, 2013)
https://www.pogar.org/publications/ac/2012/المؤتمر%20العالمي%20الخامس%20للمنظمة%20العالمية%20للبرلمانيين%20ضد%20الفساد%20.pdf

 

غير محدد - الدول العربية ومؤشر دفاع مكافحة الفساد للحكومة (Tuesday, January 01, 2013)
يشكّل الفساد في قطاع الدّفاع مخاطر عديدة على المجتمع بأكمله و يعتبر موضوع حسّاس وفي غاية الأهميّة. أطلقت منظمّة الشفافية الدولية (TI) أ ول مراجعة عالمية في هذا المجال من خلال "مؤشر الحكومة لمكافحة الفساد في قطاع الدّفاع" في كانون الثاني 2013 . تحلّل هذه الدراسة مخاطر الفساد في المجالات التّاليّة: فساد التّمويل والفساد السياسي وفساد الموظّفين وفساد العمليات وفساد التّوريد. كما تحلّل مدى تعرّض الحكومات لهذه المخاطر في 82 بلد يمثّلون 94 ٪ من الإنفاق العسكري في 2011 . يضع المؤشر كل بلد في مجموعة تتراوح من "أ" (مستوى منخفض جدا من مخاطر الفساد) إلى "واو" (مستوى حرج من مخاطر الفساد).

[اضغط هنا]




للرجوع الى أعلى الصفحة